اشتباكات بين أهالي من دوما و جيش الإسلام فصل رأس رجل عن جسده في دوما و سحله

(دي برس)

تدور اشتباكات بين أهالي مدينة دوما يساندهم بعض المقاتلين من طرف، وجيش الإسلام من طرف آخر، وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن الاشتباكات اندلعت الجمعة 14-11-2104، إثر هجوم نفذه مواطنون من أهالي مدينة دوما المحاصرة، على مستودعات لمؤسسة عدالة الخيرية، المقرب من جيش الإسلام، فبادر حراس المستودعات، بإطلاق النار على المواطنين، ليرد عليهم بعض الأهالي بإطلاق النار من أسلحة فردية، وأسفر تبادل إطلاق النار إلى إصابة بعض الأهالي بجراح، وتجددت الاشتباكات اليوم في شوارع المدينة، بين عناصر من جيش الإسلام من طرف، والأهالي الذين هاجموا مستودعات مؤسسة عدالة يوم أمس مدعمين بمقاتلين من الكتائب المقاتلة، كما أكدت المصادر ذاتها، أن جيش الإسلام  قياديين اثنين من الكتائب المقاتلة.

وعلى صعيد متصل فقد أعدم القضاء الموحد بالغوطة الشرقية أمس، رجلاً في مدينة دوما بالغوطة الشرقية، بتهم “” الكفر والتعامل مع النظام وتجارة المخدرات والزنا”، حيث قامت بفصل رأسه عن جسده.

المصدر : دي بريس