اشتباكات بين الفصائل الموالية لتركيا في مناطق “نبع السلام” بريف رأس العين

51

 

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، مساء اليوم، اشتباكات بالأسلحة المتوسطة بين فصيلي الحمزات وفيلق الرحمن في قرية سودا بريف رأس العين الواقعة ضمن مناطق “نبع السلام” في ريف الحسكة.
وفي سياق ذلك، تدخلت القوات التركية لإيقاف القتال، بعد ساعات من اندلاعها، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية حتى اللحظة.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان رصد، في 12 أكتوبر/تشرين الأول، اشتباكات عنيفة اندلعت بين فصيلي “جيش الشرقية” من جهة، و”السلطان ُمراد” من جهة أخرى في مدينة رأس العين (سري كانييه) شمالي الحسكة، ضمن مناطق نفوذ القوات التركية وفصائل عملية “نبع السلام”.
ووفقاً لمصادر المرصد السوري، فإن الاشتباكات اندلعت على خلفية قيام عناصر من “جيش الشرقية، بضرب عنصر من فصيل “السلطان ُمراد” ليتطور الخلاف لاشتباكات بالأسلحة الثقيلة بين الطرفين ضمن الأحياء السكنية لمدينة رأس العين، الأمر الذي تسبب بحالة من الهلع والخوف لدى الأهالي لقرب الاشتباكات من منازلهم.