اشتباكات بين عدة فصائل بريف درعا ومحاولات اغتيال في منطقتين بريف درعا الشرقي والغربي

محافظة درعا – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: سقطت قذيفتا هاون أطلقتهما قوات النظام على مناطق في درعا البلد بمدينة درعا، ما أدى لإصابة عدة اشخاص بجراح، في حين قصفت قوات النظام مناطق في بلدة مليحة العطش بريف درعا، فيما دارات اشتباكات متقطعة بين جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) من طرف، ولواء شهداء اليرموك المبايع لتنظيم “الدولة الإسلامية” من طرف آخر في محيط سد سحم بريف درعا الغربي، ترافقت مع سماع أصوات إطلاق رصاص في بلدة سحم الجولان بريف درعا الغربي، ناجم عن محاولة مسلحين مجهولين اغتيال عناصر من النصرة كانوا يستقلون سيارة في منطقة الجسر الشمالي ببلدة سحم الجولان، ثم لاذوا بالفرار ما أدى لإصابة عدة عناصر من النصرة بجراح، وأبلغت مصادر موثوقة نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، أنه سمع أصوات إطلاق نار ورشاشات ثقيلة، ناجمة عن اشتباكات دارت بين فرقة صلاح الدين من جهة وجيش مقاتل من جهة أخرى في منطقة صيدا بريف درعا، عقب هجوم شنه الأخير على مقرات الفرقة، إثر قيام عدة عناصر من فرقة صلاح الدين بالاستيلاء على أسلحة للجيش المقاتل، وأبلغت المصادر أنه عقب الاشتباكات بين الطرفين حاول مسلحون مجهولون اغتيال قيادي في فرقة صلاح الدين ببلدة صيدا، حيث دارت اشتباكات متقطعة بين مقاتلي الفرقة والمسلحين المجهولين، اسفرت عن إصابة عنصر من المسلحين المجهولين، ثم لاذوا بالفرار، عقبها استنفار في منطقة صيدا ونصب حواجز من قبل مقاتلي الفرقة المقاتلة.