اشتباكات بين فصيلين في مدينة حلب وفرقة السلطان مراد تعلن جاهزيتها لـ “محاربتهم”

محافظة حلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: جددت فصائل إسلامية ومقاتلة قصفها لمناطق في حي الشيخ مقصود بمدينة حلب، وسط إصابة المزيد من المواطنين بجراح، وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان نشر قبل ساعات أن مصادر قيادية كردية وأطباء في حي الشيخ مقصود وخلال حديث مع نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان في الحي، اتهموا الفصائل باستخدام غازات في القصف بجرار الغاز على الحي، وأضافوا بأن القصف نجم عنه انبعاث دخان ذو لون أصفر ورائحة كريهة، ولم ترد معلومات إلى الآن عن الخسائر البشرية جراء هذا القصف، جدي بالذكر أن ي الشيخ مقصود شهد أمس الأول قصفاً مكثفاً بعشرات القذائف استهدفت الحي، ما أسفر عن استشهاد 16 مواطناً بينهم 9 أطفال و5 مواطنات وفتى، إضافة لإصابة نحو 40 آخرين بجراح.

على صعيد متصل أبلغت مصادر متقاطعة المرصد السوري لحقوق الإنسان أن اشتباكات دارت بين فرقة السلطان مراد وكتيبة تابعة لحركة إسلامية في منطقة الميسر خلال الـ 24 ساعة الفائتة، ووردت إلى المرصد السوري نسخة من بيان أصدرته فرقة السلطان مراد وجاء فيه:: “”توضيحا لما حدث يوم أمس أنه في تمام الساعة الثانية والنصف صباحا قامت عصابة مسلحة بالسطو على أحد مقراتنا في حلب وقامت بسرقة بعض الأسلحة والذخيرة ولاذت بالفرار وعليه تم تشكيل لجنة للتحقيق بالحادث لمعرفة الفاعلين لينالوا عقابهم، وإذا تبين من خلال التحقيقات بأن هناك جهة أو فصيل وراء هذا الاعتداء فسيكون ردنا قاسيا ونحن جاهزون لمحاربتهم””، ووردت معلومات للمرصد عن استشهاد شخصين اثنين جراء إصابتهما في الاشتباكات بين الجانبين.