اشتباكات بين قوات النظام والفصائل على محاور شمال شرقي إدلب وسط قصف صاروخي متبادل

رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، اشتباكات بعد منتصف ليلة الخميس – الجمعة اندلعت بين “الجبهة الوطنية” للتحرير من جهة وقوات النظام من جهة أخرى،
في محاولة تقدم لقوات النظام على محور بلدة معارة النعسان شمال شرقي إدلب،
حيث دارت اشتباكات عنيفة بالرشاشات الخفيفة والمتوسطة، ترافقت مع قصف متبادل بقذائف الهاون ومعلومات مؤكدة عن إصابة عدة عناصر من النظام.

المرصد السوري لحقوق الإنسان أشار يوم أمس إلى أن قوات النظام قصفت بالمدفعية والرشاشات الثقيلة، منازل المدنيين في بلدة معارة النعسان بريف إدلب قرب الحدود الإدارية مع محافظة حلب، وأطراف مدينة دارة عزة ومواقع أخرى في ريف حلب الغربي.
وتشهد محاور ريف حلب الغربي تصعيدا عسكريا، وعمليات تسلل لكل من الفصائل وقوات النظام، لزرع ألغام متقدمة على محاور القتال.
في سياق متصل، عززت هيئة تحرير الشام مواقعها قرب بلدة آفس ومناطقها في جبل الزاوية.