اشتباكات داخلية بين مسلحين موالين لأنقرة بمدينة عفرين

38

أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن اشتباكات داخلية اندلعت بين مجموعتين مسلحتين تابعتين لـ “الجيش الشرقية” الموالي لأنقرة وسط الأحياء السكنية بمدينة عفرين الخاضعة لسيطرة القوات التركية وفصائل “الجيش الوطني” بعد منتصف ليل الاثنين – الثلاثاء، دون ورود معلومات عن حجم الخسائر أو أسباب الخلاف.

المرصد السوري لحقوق الإنسان أشار يوم أمس إلى أن مجموعة من فرقة الحمزة الموالية لتركيا، داهمت منزلين في مدينة عفرين، لاعتقال عنصرين مطلوبين من الفصيل ذاته، على خلفيّة محاولتهما الاستحواذ على مبلغ 3500 دولار أمريكي من مواطن من أهالي قرية تللف في ناحية جنديرس غربي عفرين
ووفقا للتفاصيل التي حصل عليها المرصد السوري، فإن العنصرين أطلقا النار على عناصر الدورية، في حين جرى تبادل لإطلاق الرصاص بين الطرفين، ما أدى إلى إصابة أحد المطلوبين.
وينتمي العنصرين لفرقة الحمزة، وهما من أبناء عشيرة الموالي، حاولا بقوة السلاح الاستحواذ على مبلغ مقداره 3500 دولار أمريكي من مواطن من أهالي تللف في ناحية جنديرس، واتهامه بالتعامل مع الإدارة الذاتية،إلا أن المواطن، قدم شكوى ضد العنصرين لدى أمنية فرقة الحمزة في مدينة عفرين، وعلى إثرها نفذت دورية تابعة للأخيرة عملية مداهمة لاعتقالهما.