اشتباكات عنيفة بحندرات ومقتل واستشهاد ما لا يقل عن 65 من الطرفين

14126055svsdv

محافظة حلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: نفذت طائرات حربية يعتقد أنها تابعة للتحالف العربي – الدولي، لمحاربة تنظيم ” الدولة الإسلامية” وجبهة النصرة وتنظيمات إسلامية اخرى تضم مقاتلين من جنسيات غير سورية، غارة على ريف عين العرب “كوباني”، استهدفت فيها آليات لتنظيم “الدولة الإسلامية” على التخوم الشرقية والجنوبية الشرقية لعين العرب ” كوباني” في قرى مزرعة داود، ومقتلة القديمة، ودهاب وقره حلنج، ومعلومات أولية عن تدمير آلية على الأقل، وسط هدوء حذور ساد المنطقة مساء اليوم الجمعة، بعد قصف عنيف تعرضت له مناطق في مدينة عين العرب ” كوباني” من قبل تنظيم ” الدولة الإسلامية” واشتباكات عنيفة شهدتها التخوم الجنوبية والشرقية والجنوبية الشرقية والغربية والجنوبية الغربية، ولم يتمكن تنظيم ” الدولة الإسلامية” من اقتحام المدينة، على الرغم من وجود مقاتلي تنظيم ” الدولة الإسلامية” على بعد مئات الأمتار منها، أيضاً سقطت قذيفة بالقرب من القصر البلدي في محيط القصر البلدي بمنطقة الجميلية التي تسيطر عليها قوات النظام، وانباء عن جرحى، بينما قصفت قوات النظام مناطق في حي مساكن هنانو، ولم ترد معلومات عن الخسائر البشرية، كما قصف الطيران المروحي ببرملين متفجرين مناطق في محيط مطار كويرس العسكري المحاصر من قبل مقاتلي تنظيم ” الدولة الإسلامية”، كما تدور اشتباكات بين  الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية وجبهة انصار الدين من طرف وقوات النظام مدعمة بقوات الدفاع الوطني وعناصر من حزب الله من طرف آخر، على أطرف قرية عزيزة جنوب حلب، كذلك ارتفع إلى 45 عدد مقاتلي الكتائب الإسلامية والكتائب المقاتلة وجبهة النصرة الذين استشهدوا ولقوا مصرعهم في اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في منطقة حندرات وتلَّتها، كما قتل ما لا يقل عن 20 عنصراً من قوات النظام والمسلحين الموالين لها في الاشتباكات ذاتها في منطقة حندرات، وسط تراجع لقوات النظام في المنطقة، كذلك قصف الطيران الحربي مناطق بالقرب من سجن حلب المركزي وطريق الكاستيلو، بالتزامن مع قصف عنيف من قبل قوات النظام على المناطق ذاتها، كذلك وردت أنباء عن استشهاد 4 مواطنين على الأقل، جراء سقوط قذيفة على منطقة في حي الفيض الذي تسيطر عليه قوات النظام بمدينة حلب.


قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد