اشتباكات عنيفة بين تنظيم “الدولة الإسلامية” وقوات النظام في محاور قرب مطار التيفور العسكري ببادية تدمر.

29

محافظة حمص- المرصد السوري لحقوق الإنسان:: تشهد منطقة المحطة الرابعة القريبة من مطار التيفور العسكري، بريف حمص الشرقي، اشتباكات بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة وتنظيم “الدولة الإسلامية” من جهة أخرى، ترافق مع قصف متبادل بين الطرفين  ويشار إلى أن هذه المنطقة وبادية تدمير تشهد استمراراً للاشتباكات منذ النصف الأول من كانون الأول / ديسمبر من العام الفائت 2016، بعد الهجوم العنيف الذي الذي نفذه تنظيم “الدولة الإسلامية”، عقب وصول تعزيزات عسكرية من نحو 300 مقاتل إلى المنطقة، ممن أرسلتهم قيادة التنظيم إلى بادية تدمر، ليتمكن التنظيم من السيطرة على مدينة تدمر والمدينة الأثرية ومطار تدمر العسكري وقلعة تدمر الأثرية وقصر الحير الأثري وحقل المهر وحقل وشركة جحار وقصر الحلابات وجبل هيال وصوامع الحبوب وحقل جزل ومستودعات تدمر ومزارع طراف الرمل وقريتي الشريفة والبيضة الشرقية ومواقع أخرى في محيط مدينة تدمر وباديتها.