المرصد السوري لحقوق الانسان

اشتباكات عنيفة بين عناصر من “الجيش الوطني” في ناحية جنديرس غرب عفرين

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، مساء اليوم، اشتباكات عنيفة بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة، في ناحية جنديرس غرب مدينة عفرين، بين عناصر من مكونات “الجيش الوطني” الموالي لتركيا، دون ورود معلومات عن أسبابها.
وسط استياء الأهالي والسكان من تصرفات هؤلاء العناصر عشية عيد الأضحى.
وأفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم، بأن مجهولين أوقفوا سيارة تتبع لفيلق الشام الموالي لتركيا قرب قرية المحمدية في ناحية جنديرس التي تتصل مع معبر دير بلوط، وسرقوا كتلة الرواتب والمصاريف الشهرية التي تزيد عن 20 مليون ليرة تركية، قبل أن يلوذوا بالفرار إلى جهة مجهولة.
يذكر أن الفرقة 23 الموالية لتركيا تنتشر في القرية إضافة إلى تواجد حواجز أمنية لفيلق الشام قرب المعبر.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول