اشتباكات عنيفة في ريف الحسكة الجنوبي ومجدداً وحدات حماية الشعب الكردي توقف عناصر في صفوفها وتسرحهم من الخدمة

محافظة الحسكة – المرصد السوري لحقوق الانسان:: تدور اشتباكات عنيفة بين قوات سوريا الديمقراطية وتنظيم “الدولة الاسلامية” في ريف الحسكة الجنوبي، وسط تقدم للتنظيم ومعلومات عن سيطرته على قرية فيها، ترافق مع سماع دوي انفجار عنيف في المنطقة ناجم عن تفجير التنظيم لعربة مفخخة في المنطقة، كما علم المرصد السوري لحقوق الانسان أن وحدات حماية الشعب الكردي قامت بتوقيف اثنين من عناصرها وتسريحهما، بدعوى “تعاطي المواد المخدرة والسماح بتعاطيها”، وجاء في بيان الوحدات الكردية الذي وردت إلى المرصد السوري لحقوق الإنسان نسخة منه “” تم توقيف اثنين بين صفوف وحدات حماية الشعب يتعاطى المواد المخدرة ويسمحان بتعاطيها، واللذان يتعاطى تلك المواد هم كل من (م ش) و (س م م) وبعد التحقيق معهما والتأكد من ثبوت الجرم عليهما، تم إخراجهما من صفوف وحدات حماية الشعب وتحويلهما إلى القضاء”، وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان  نشر في الـ 19 من شهر كانون الثاني / يناير، أن وحدات حماية الشعب الكردي سرَّحت 4 من مقاتليها من الخدمة العسكرية في صفوف الوحدات، وأكدت المصادر أن قيادة الوحدات الكردية أحالت المقاتلين الأربعة إلى “محكمة عسكرية”، وذلك بتهمة “العبث بممتلكات الأهالي في بلدة الهول بريف الحسكة الشرقي”، وجاء في البيان الذي أصدرته الوحدات الكردية ووردت إلى المرصد نسخة منه مايلي:: “”بعد أن ألحق 4 مقاتلون وهم كل من “أ،أ-أ،ه-ج،إ،و-و ه، أ، أضرار بممتلكات الأهالي في بلدة الهول والقرى المحيطة بها تم توقيفهم والتحقيق معهم وبعد انتهاء التحقيقات معهم تم طردهم وتحويلهم إلى المحكمة لمقاضاتهم حسب الأصول”.