اشتباكات عنيفة في ريف عين العرب (كوباني) وفشل هجوم لتنظيم “الدولة الإسلامية” على ريفها الجنوبي الغربي

علم المرصد السوري لحقوق الإنسان من عدة مصادر موثوقة أن تنظيم “الدولة الإسلامية” نفذ هجوماً عنيفاً على تلة بالقرب من الجسر الذي يحمل الاسم ذاته، عقب منتصف ليل الاثنين – الثلاثاء، ودارت مواجهات على مسافات قريبة بين التنظيم ووحدات حماية الشعب الكردي، حيث أسفر الهجوم عن استشهاد مقاتل من الوحدات الكردية وإصابة 6 آخرين بجراح بعضهم إصاباتهم بليغة، فيما لقي 9 عناصر من التنظيم مصرعهم في الهجوم ذاته، جثث 5 منهم لا تزال في مناطق سيطرة الوحدات، فيما لا تزال الجثث الأخرى موجودة في مناطق مرصودة من قبل قناصة التنظيم.

على صعيد متصل فإن تنظيم “الدولة الإسلامية” هاجم قريتي رأس العين ومغربتين القريبتين من بلدة صرين في الريف الجنوبي لمدينة عين العرب (كوباني)، دارت على إثرها اشتباكات بين التنظيم ومقاتلي وحدات الحماية، حيث قضى اثنان من مقاتلي الأخير وأصيب آخرون بجراح مختلفة، ومعلومات عن مفقودين، وسط استمرار الاشتباكات بين الطرفين حتى اللحظة.

أيضاً فقد سيطرت وحدات الحماية على حاجز يقع على عقدة طرق رئيسية تؤدي إلى مدن في الرقة والحسكة وحلب، فيما تستمر الاشتباكات بين وحدات حماية الشعب الكردي من طرف، وتنظيم “الدولة الإسلامية” من طرف آخر بعد تمكنه من الدخول إلى الجهة الغربية لمدينة عيسى، التي لا يزال التنظيم يسيطر عليها، والذي هاجم قرية تقع على بعد نحو كيلومتر واحد في شمال عين عيسى بريف الرقة الشمالي الغربي، كانت تسيطر عليها الفصائل المقاتلة، التي انسحبت منها لمناطق خاضعة لسيطرة الوحدات الكردية، حيث قام الأخير بتنفيذ هجوم معاكس أسفر عن استعادة السيطرة على القرية وانسحاب التنظيم إلى داخل مدينة عين عيسى.