اشتباكات عنيفة في عدة محاور بريف حلب الجنوبي وقوات النظام تحاول السيطرة على بلدة الزربة

محافظة حلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: لا تزال المعارك العنيفة متواصلة في ريف حلب الجنوبي بين حزب الله اللبناني وقوات النظام ومسلحين موالين لها من جنسيات سورية وعربية وآسيوية من جهة، والفصائل الاسلامية والمقاتلة وتنظيم جند الاقصى والحزب الاسلامي التركستاني وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) من جهة اخرى في أطراف بلدة الزربة وعدة محاور أخرى بريف حلب الجنوبي، عقب تمكن قوات النظام من التقدم في المنطقة والوصول إلى أطراف البلدة، بالتزامن مع قصف لقوات النظام على مناطق قرب استراد حلب – دمشق الدولي، كذلك استهدفت الكتائب المقاتلة بصاروخ تاو امريكي الية لقوات النظام على تلة العيس بريف حلب الجنوبي ما أدى لتدميرها، كما دمرت الكتائب المقاتلة بصاروخ تاو بيك اب لقوات النظام ما أدى لتدميره ومقتل من فيه بمحيط بلدة الزربة بريف حلب الجنوبي الغربي، بالتزامن مع اشتباكات بين الطرفين في منطقة بانص وسط معاودة مقاتلي الفصائل التقدم في المنطقة ومعلومات عن سيطرتهم على قرية بانص، فيما سمع دوي انفجارين قرب منطقة العيس يعتقد أنهما ناجمين عن تفجير عربة مفخخة على الأقل في المنطقة، دون معلومات عن حجم الخسائر البشرية، فيما تستمر طائرات حربية ومروحية يعتقد أنها روسية بقصفها لمناطق في عدة محاور بريف حلب الجنوبي، بينما قضى مقاتل من الفصائل الإسلامية خلال اشتباكات مع قوات سوريا الديمقراطية بريف حلب الشمالي.