اشتباكات عنيفة في عدة مناطق بريف حمص الشمالي وقصف جوي يستهدف الريف الشرقي لحمص

محافظة حمص – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: سقط صاروخان أطلقهما تنظيم “الدولة الإسلامية” على مناطق قرب مطار التيفور العسكري بريف حمص الشرقي، والذي شهد الطريق الواصل إليه خلال الـ 24 ساعة الفائتة هجوماً من قبل تنظيم “الدولة الإسلامية” على حاجز لقوات النظام، ما أسفر عن سيطرة التنظيم على الحاجز والاستيلاء على أسلحة وذخيرة في الحاجز بالإضافة لآليات، كما قصفت قوات النظام مناطق في بلدة غرناطة بريف حمص الشمالي، ما أدى لأضرار مادية في ممتلكات مواطنين، بينما تجددت الاشتباكات بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من طرف، والفصائل الإسلامية والمقاتلة من طرف آخر في غرب مدينة تلبيسة، وسط قصف لقوات النظام بالقذائف واستهدافها بالرشاشات الثقيلة لمناطق على طريق الحولة – عقرب، ولا معلومات عن الخسائر البشرية حتى الآن، كما تدور اشتباكات بين الطرفين في محيط منطقة قرمص إثر هجوم لمقاتلي الفصائل على المنطقة، بالتزامن مع قصف لقوات النظام على أماكن في منطقة الحولة، واستهداف مقاتلي الفصائل لمناطق سيطرة النظام في الحولة، كما نفذ الطيران الحربي عدة غارات مجدداً على أماكن في منطقة تدمر ومحيطها بريف حمص الشرقي، دون معلومات عن خسائر بشرية.