اشتباكات عنيفة في محيط المحطة الحرارية بعد اقتراب النظام منها في ريف حلب الشرقي وحي الهلك يشهد تجدداً للاشتباكات بين الفصائل وجيش الثوار

38

محافظة حلب- المرصد السوري لحقوق الانسان:: نفذت طائرات حربية يرجح أنها روسية بعد منتصف ليل الاثنين – الثلاثاء عدة غارات على مناطق في حيي الهلك وعين التل، وسط اشتباكات عنيفة بين الفصائل الاسلامية والمقاتلة من جهة، وجيش الثوار المنضوي تحت راية قوات سوريا الديمقراطية من جهة اخرى في محيط الحي، في محاولة من الاخير للتقدم فيه والسيطرة عليه، وانباء عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين،  بينما سقطت بعد منتصف ليل امس عدة قذائف أطلقتها فصائل اسلامية ومقاتلة على مناطق سيطرة قوات النظام في حي الأشرفية بمدينة حلب، دون انباء عن اصابات، ايضا سقطت المزيد من القذائف التي تطلقها الكتائب المقاتلة على مناطق سيطرة قوات النظام في حي الميدان بحلب، كذلك قصفت قوات النظام بعد منتصف ليل امس مناطق في احياء بني زيد والمشهد والصاخور بمدينة حلب، بينما تدور منذ ما بعد منتصف ليل امس وحتى الان اشتباكات عنيفة بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، وعناصر تنظيم “الدولة الاسلامية” من جهة اخرى في منطقة المحطة الحرارية بريف حلب الشرقي، ومعلومات عن دخول قوات النظام الى داخل سور المحطة، بينما قصفت القوات التركية بعد منتصف ليل امس تمركزات لوحدات حماية الشعب الكردي في محيط مدينة اعزاز وقرى كفرجنة وقطمة وقيبار واسطارو وانباء عن خسائر بشرية في صفوف الوحدات، وسط اشتباكات بين قوات سوريا الديمقراطية التي عمادها الرئيسي وحدات حماية الشعب الكردي من جهة، والفصائل الاسلامية من جهة اخرى في محيط قرية كلجبرين بريف حلب الشمالي.