اشتباكات عنيفة في مدرسة ببلدة صرين والوحدات الكردية تبحث عن مجموعة من عناصر التنظيم متوارية بين المدنيين

تدور اشتباكات عنيفة في محيط مدرسة بالقسم الجنوبي اشلرققي من بلدة صرين بريف حلب الشمالي الشرقي، بين مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردي من طرف، ومجموعة عناصر من تنظيم “الدولة الإسلامية” من طرف آخر، لا يعلم ما إذا كانوا متوارين داخل البلدة أم أنهم تسللوا إليها، حيث تمكن عناصر التنظيم من السيطرة على المدرسة داخل البلدة.

 

على صعيد متصل ورداً على التقرير الذي نشره المرصد السوري لحقوق الإنسان قبل ساعات بخصوص اتهام نشطاء وسكان من منطقة صرين، الوحدات الكردية والفصائل المساندة لها باعتقال نحو 150 شاباً ورجلاً في بلدة صرين ووضع عوائلهم تحت الإقامة الجبرية، فقد أبلغت مصادر قيادية في وحدات حماية الشعب الكردي المرصد السوري لحقوق الإنسان أن الشبان والرجال تم اعتقالهم على ذمة التحقيق بخصوص ما تمكن مقاتلو الوحدات من التقاطه عبر أجهزة اللاسلكي، حول أوامر من قيادة تنظيم “الدولة الإسلامية” لمجموعة مؤلفة من 12 عنصراً من التنظيم، للانخراط ضمن المدنيين والبقاء في البلدة، وأكدت المصادر القيادية أنه لم يتم اعتقالهم بشكل تعسفي أو على أساس عرقي.