اشتباكات عنيفة مترافقة مع تفجير مفخخة وقصف لطائرات التحالف في جنوب مدينة منبج وريفها الشمالي

دارت اشتباكات عنيفة بين قوات سوريا الديمقراطية من طرف، وتنظيم “الدولة الإسلامية” من طرف آخر، إثر هجوم عنيف للأخير على منطقة معمل الزعتر في عون الدادات بريف منبج الشمالي، حيث بدأ الهجوم بتفجير مقاتل من جنسية مغاربية لنفسه بعربة مفخخة استهدفت مواقع قوات سوريا الديمقراطية في المنطقة، بالتزامن اشتباكات جرت بين الطرفين في منطقة دوار المطاحن بجنوب مدينة منبج، وترافقت المعارك مع ضربات جوية مكثفة لطائرات التحالف على مواقع التنظيم في المنطقة، ومعلومات مؤكدة عن مزيد من الخسائر البشرية في صفوف الطرفين.

 

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان نشر أمس أنه أسفرت الاشتباكات منذ الـ 31 من شهر أيار / مايو الفائت من العام الجاري 2016، وحتى فجر الـ 4 من شهر تموز / يوليو، عن استشهاد 128 مواطناً مدنياً بينهم 37 طفلاً دون سن الثامنة عشر و26 مواطنة، ومن ضمنهم 50 مواطناً بينهم 16 طفلاً و10 مواطنات و8 سجناء استشهدوا في ضربات لطائرات التحالف الدولي، فيما استشهد البقية باستهدافهم من قبل تنظيم “الدولة الإسلامية” وانفجار ألغام وقصف وإطلاق نار من قبل قوات سوريا الديمقراطية، كما قضى خلال الاشتباكات وتفجير العربات المفخخة وانفجار الألغام ما لا يقل عن 108 من مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية، في حين قتل 589 عنصراً من تنظيم “الدولة الإسلامية” في القصف والاشتباكات وضربات التحالف الدولي على مدينة منبج وريفها.