اشتباكات عنيفة ومستمرة تشهدها أطراف منطقة ريف جسر الشغور وشهداء في قصف مروحية على جنوب إدلب

محافظة إدلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: تستمر الاشتباكات بين لواء الحق، جند الأقصى، جبهة النصرة، جيش السنة، جبهة أنصار الدين، الحزب الإسلامي التركستاني، أنصار الشام، أجناد الشام، فيلق الشام، الفرقة 111 مشاة، الفرقة 101 مشاة، لواء صقور الجبل، وصقور الغاب، جنود الشام الشيشان وحركة احرار الاسلامية وفصائل مقاتلة وإسلامية من جهة، وحزب الله اللبناني وقوات النظام مدعمة بمسلحين موالين لها من جنسيات سورية وعربية وآسيوية من جهة أخرى في محيط منطقتي تل حكمي والفريكة ومنطقة تل أعور، وسط قصف جوي تتعرض له المنطقة دون معلومات عن خسائر بشرية، كذلك تدور اشتباكات بين الطرفين في أطراف ريف جسر الشغور قرب الحدود الإدارية مع محافظة حماه، ولم ترد حتى الآن معلومات عن خسائر بشرية، فيما استشهد رجلان اثنان من بلدة التمانعة بريف إدلب الجنوبي، جراء قصف من الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة على مناطق في البلدة.