اشتباكات فصائلية ضمن مناطق “نبع السلام”.. ومجهولون يهددون سكان حي في مدينة رأس العين

رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، اشتباكات متبادلة بالأسلحة الرشاشة في ناحية سلوك ضمن مناطق “نبع السلام” بريف الرقة الشمالي،  بين مجموعتين من جيش الشرقية التابع لـ”الجيش الوطني”، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.
على صعيد متصل، هدد مسلحون ملثمون يستقلون سيارة نوع “فان”، أبناء المنطقة الشرقية المقيمين في حي المحطة بمدينة رأس العين، باقتحام منازلهم لإجبارهم على مغادرتها، فيما لا يزال التوتر في المنطقة.
وكانت مصادر المرصد السوري قد أفادت، في 23 نيسان، بأن مسلحين ينحدرون من محافظة دير الزور والفرقة 20 وقبيلة القرعان وفصائل أخرى حشدوا عناصرهم في مدينة رأس العين/سري كانيه وريفها، في ظل التوتر الحاصل بينهم وبين “هيئة ثائرون” التي تضم تشكيلات عسكرية عدة تابعة لـ “الجيش الوطني” الموالي لتركيا، أبرزها “فرقة السلطان مُراد”.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد