اشتباكات في أطراف منطقة عفرين ومزيد من الغارات تستهدف أحياء بمدينتي حلب والباب تخلف خسائر بشرية

محافظة حلب – المرصد السوري لحقوق الانسان:: عثر على جثة سيدة قالت مصادر أهلية  أنها مختلة عقلياً، مقتولة وجثته مرمية في مكان قتلها الذي تم بإطلاق النار عليها، واتهمت مصادر أهلية تنظيم “الدولة الإسلامية” بقتلها بعد تقييدها بسلاسل حديدية في منطقة دندوشان، بينما نفذت طائرات حربية يعتقد بانها روسية عدة غارات على مناطق في مدينة الباب بريف حلب الشمالي الشرقي والتي يسيطر عليها تنظيم “الدولة الاسلامية”، ايضا دارت اشتباكات بين وحدات حماية الشعب الكردي من جهة والفصائل الاسلامية وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) من جهة اخرى في محيط قرية باصوفان بريف مدينة عفرين بريف حلب الشمالي وانباء عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين، كذلك قصف الطيران الحربي منطقة جامعة الاتحاد قرب مدينة منبج بريف حلب الشمالي الشرقي، ولا معلومات عن الخسائر البشرية إلى الآن، بينما ارتفع إلى نحو 7 عدد الغارات التي نفذتها طائرات حربية يعتقد أنها روسية على مناطق في أحياء بستان القصر وكرم الطراب والسكري والصالحين والزبدية بمدين حلب، ما أسفر عن أضرار مادية، واستشهاد طفل في الزبدية، وسقوط جرحى آخرين، فيما تعرضت أماكن في منطقة حربل بريف حلب الشمالي لقصف من طائرات حربية، بالتزامن مع قصف جوي لطائرات حربية يرجح أنها روسية على مناطق في ريف حلب الجنوبي الذي يشهد اشتباكات متواصلة بالقرب من طريق حلب – دمشق الدولي بين قوات النظام وحزب الله اللبناني والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وعربية وآسيوية من طرف، والفصائل المقاتلة والإسلامية والحزب الإسلامي التركستاني وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) وجند الأقصى من طرف آخر، فيما ارتفع إلى 10 بينهم مواطنة عدد الشهداء الذين قضوا جراء ضربات جوية من طائرات حربية استهدفت اماكن في منطقة مشفى الأطفال بمدينة اعزاز في ريف حلب الشمالي.