اشتباكات في الريف الشمالي لحلب وعلى الحدود الإدارية بين حلب والرقة

محافظة حلب- المرصد السوري لحقوق الإنسان:: دارت بعد منتصف ليل الثلاثاء – الأربعاء، اشتباكات بين قوات سوريا الديمقراطية من جهة، والفصائل الإسلامية والمقاتلة المدعمة أمريكيا من جهة أخرى، في محور جبل برصايا في ريف حلب الشمالي، وأنباء عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين، فيما تعرضت مناطق في بلدة حيان بعد منتصف ليل أمس لقصف من قبل قوات النظام، كما في حين دارت بعد منتصف ليل امس اشتباكات بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، والفصائل الإسلامية والمقاتلة من جهة أخرى، في محور الرسول الأعظم بحي جمعية الزهراء غرب حلب، ترافق مع قصف قوات النظام على مناطق الاشتباك، كما دارت بعد منتصف ليل أمس، اشتباكات بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وغير سورية من جهة، وتنظيم “الدولة الإسلامية” من جهة أخرى، على الحدود الإدارية للرقة مع حلب، في محاولة من قوات النظام للتقدم في المنطقة وكانت قوات النظام وصلت في  الـ 4 من حزيران / يونيو الجاري، إلى الوصول إلى الحدود الإدارية لحلب مع محافظة الرقة، بعد سيطرة قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وغير سورية، على بلدة مسكنة الواقعة في الريف الشرقي لحلب، وذلك عقب عملية تطويق للبلدة، أجبر خلالها تنظيم “الدولة الإسلامية” على الانسحاب نحو مناطق سيطرته المتبقية في أقصى ريف حلب الشرقي وفي أقصى الريف الغربي للرقة، نتيجة لحتمية وقوعه في حصار مطبق ونتيجة للقصف العنيف والمتواصل والغارات والقصف الجوي المكثف من الطائرات الحربية والمروحية على البلدة .