اشتباكات في ريفي درعا الشرقي والغربي وقصف يستهدف ريفها الشمالي الغربي

43

محافظة درعا – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: لا تزال الاشتباكات متفاوتة العنف مستمرة بين جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) والفصائل الإسلامية من جهة، ولواء شهداء اليرموك المبايع لتنظيم “الدولة الإسلامية” من جهة أخرى في بلدة سحم الجولان بريف درعا الغربي عند الحدود مع الجولان السوري المحتل، حيث ترافقت الاشتباكات مع سماع دوي انفجارات في البلدة، ناجمة عن قصف متبادل وتفجير لواء شهداء اليرموك لمقر لجبهة النصرة، ومعلومات عن المزيد من الخسائر البشرية في صفوف الطرفين، كذلك استشهد رجل من بلدة الصورة تحت التعذيب في سجون قوات النظام، بعد اعتقاله منذ أكثر من 3 أعوام، فيما استهدفت الفصائل المقاتلة تمركزاً لقوات النظام في بلدة اليادودة الواقعة إلى الغرب من مدينة درعا، ولم ترد معلومات عن حجم الخسائر البشرية في صفوف قوات النظام والمسلحين الموالين لها، كذلك دارت اشتباكات عند أطراف ريف درعا الشرقي قرب الحدود الإدارية مع محافظة السويداء بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من طرف، والفصائل المقاتلة والإسلامية من طرف آخر، كما قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة مناطق في بلدة الشيخ مسكين، ولا أنباء عن إصابات حتى اللحظة، فيما استهدفت الفصائل المقاتلة آلية لقوات النظام في جنوب بلدة كفرشمس بريف درعا الشمالي الغربي، عقبها قصف لقوات النظام على مناطق في بلدة كفرشمس، دون معلومات عن إصابات.