اشتباكات في محيط المطارات وقصف مطار الجراح

195186051350377203540

محافظة حلب :: تعرض احياء النيرب  و قاضي عسكر وضهر عواد بمدينة حلب للقصف بالطيران الحربي وانباء عن سقوط شهداء وجرحى كما تعرضت المناطق المحيطة بمطار حلب الدولي للقصف من الطائرات  الحربية والمدفعية بالتزامن مع  اشتباكات  عنيفة تدور داخل اسوار اللواء 80 المكلف بحماية مطار حلب الدولي والذي  تمكن مقاتلون  من  الكتائب المقاتلة  من  السيطرة على اجزاء  منه  قبل قليل واسفر الاشتباكات حتى اللحظة عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين  كما تدور اشتباكات عنيفة بين مقاتلين من الكتائب المقاتلة والقوات النظامية في محيط مطار النيرب العسكري  مما اسفر عن  استشهاد قائد  كتيبة مقاتلة  ووردت انباء عن سيطرة مقاتلين من الكتائب المقاتلة على حاجز عسان إثر اشتباكات عنيفة الدائرة في المنطقة ,وفي ريف حلب تعرضت بلدة منغ وقرية علي الفارس للقصف ولم ترد معلومات عن سقوط ضحايا بينما يتعرض مطار الجراح العسكري للقصف من الطائرات الحربية وذلك مقاتلين من عدة كتائب مقاتلة على المطار صباح  اليوم  والسيطرة على عشرات  الطائرات  معظمها من  طارز ميغ 17 وبعض  الطائرات من  طراز سوخي L39 وهذه  هي  المرة الاولى  التي  يستولي  فيها المقاتلون  على طائرات  مقاتلة

محافظة ريف دمشق :: استشهد خمسة رجل على الاقل وسقط عدد من الجرحى جراء القصف بالطيران الحربي على بلدة جسرين بريف دمشق كما تعرضت مدن عربين وداريا وزملكا والمعضمية للقصف بالطيران الحربي والقذائف مما ادى الى اضرار مادية وانباء عن سقوط جرحى كما استشهد رجلان اثنان احدهما من من بلدة زاكية بريف دمشق تحت التعذيب بعد اعتقاله من قبل القوت النظامية في وقت سابق ورجل آخر استشهد من مدينة جرمانا استشهد اثر  اصابته برصاص  قناصة  عند  اطراف المدينة

محافظة دمشق :: تعرض اطراف حي القابون بمدينة دمشق للقصف بالطيران الحربي مما ادى الى اضرار مادية واستشهد رجل إثر استهدافه بقذيفة دبابة في حي جوبر الذي يشهد اشتباكات بين مقاتلين من الكتائب المقاتلة والقوات النظامية يرفقها قصف من قبل القوات النظامية على الحي

محافظة الرقة  – الطبقة::تعرضت مناطق  قرب المدخل الشمالي لسد  الفرات  التي  يتمركز  فيها عناصر من الكتائب  المقاتلة لاطلاق نار من رشاشات  الطائرات  الحربية  ولم  ترد  معلومات عن  خسائر بشرية
قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد