اشتباكات في منطقة عين العرب “كوباني”

نفت مصادر قيادية في مدينة عين العرب “كوباني” للمرصد السوري لحقوق الإنسان، أن يكون قد جرى التنسيق معها، بخصوص دخول 1300 مقاتل من مقاتلي الكتائب المقاتلة، إلى مدينة عين العرب “كوباني” لمساعدة المقاتلين الكرد في صد هجمات تنظيم “الدولة الإسلامية” الذي يستميت في محاولة السيطرة على مدينة عين العرب “كوباني” وقال هذه المصادر للمرصد، هناك طريقة فاعلة جداً يستطيعون مساعدتنا فيها، ولا يحتاجون للدخول إلى المدينة، وذلك عبر تنفيذ هؤلاء الـ 1300 مقاتل، هجمات على من تبقى من عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” في مدن وبلدات جرابلس ومنبج والباب والراعي وقرى أخرى يتواجد فيها التنظيم، في الريف الشمالي الشرقي لمدينة حلب، الأمر الذي سوف يجبر التنظيم، على سحب مقاتليه من مدينة عين العرب “كوباني” وحماية هذه المناطق.



وعلى صعيد متصل أكدت مصادر موثوقة للمرصد السوري لحقوق الإنسان ، أن وحدات حماية الشعب الكردي نفذت عمليات نوعية في الريف الشرقي لمدينة عين العرب “كوباني” بالقرب من قرى حلنج وشيران وكرد بنغار، دمرت خلالها 3 آليات لتنظيم “الدولة الإسلامية” وتمكن من قتل 10 عناصر من التنظيم، ولم تفصح هذه المصادر عمَّا إذا كانت هناك خسائر بشرية في صفوف الوحدات المهاجمة، كذلك استهدف تنظيم “الدولة الإسلامية” بثلاث قذائف هاون، تل شعير، الذي سيطرت عليه وحدات الحماية ليل أمس، كما دارت اشتباكات عنيفة بين وحدات حماية الشعب الكردي وتنظيم “الدولة الإسلامية” في شمال شرق المربع الحكومي الأمني.