اشتباكات قرب مطار الطبقة العسكري نتيجة هجمة جديدة لتنظيم “الدولة الإسلامية”

محافظة الرقة – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: تواصلت المعارك العنيفة بين قوات سوريا الديمقراطية المؤلفة من مقاتلين كرد وعرب من جهة، وتنظيم “الدولة الإسلامية” من جهة أخرى، في محيط مطار الطبقة العسكري، إثر هجوم لعناصر من التنظيم ترافق مع تفجير عربة مفخخة في المنطقة، حيث يسعى عناصر التنظيم من خلال هجماتهم المتلاحقة، إلى استعادة السيطرة على المطار، حيث قضى وقتل وأصيب مقاتلون من الطرفين، نتيجة القصف والاشتباكات والمعارك العنيفة بين جانبي القتال في محيط المطار، الذي خسرت قوات النظام السيطرة عليه في أواخر آب / أغسطس من العام المنصرم 2014، بعد هجوم عنيف من قبل تنظيم “الدولة الإسلامية”، كما خسره التنظيم بعد هجوم من قوات سوريا الديمقراطية والقوات الأمريكية، عقب تنفيذ الأخيرة في الـ 22 من آذار / مارس الجاري من العام 2017، لعملية إنزال مظلي من الجو بمنطقة الكرين الواقعة على بعد 5 كلم غرب مدينة الطبقة بالتزامن مع عبور لقوات أخرى منهم  لنهر الفرات على متن زوارق باتجاه منطقة الكرين، كما أكدت مصادر موثوقة للمرصد السوري لحقوق الإنسان حينها أن عملية الإنزال الجوي وعبور النهر تهدف إلى قطع طريق الرقة – حلب، وطريق الطبقة – الرقة وبالتالي إطباق الخناق على تنظيم “الدولة الإسلامية” في مدينتي الرقة والطبقة بالإضافة للاقتراب من مطار الطبقة العسكري، كما هدفت العملية لمنع قوات النظام من التقدم باتجاه الطبقة في حالة تمكنت من السيطرة على بلدة مسكنة بريف حلب الشرقي، حيث تعد هذه العملية هي أول تواجد لقوات سوريا الديمقراطية بالإضافة للقوات الأمريكية بالضفة الجنوبية لنهر الفرات.