اشتباكات متفاوتة العنف في الضفاف الشرقية والغربية لنهر الفرات بريف حلب الشمالي الشرقي

علم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن اشتباكات متفاوتة العنف تدور بين قوات سوريا الديمقراطية من طرف، وتنظيم “الدولة الإسلامية” من طرف آخر شرق نهر الفرات، حيث بدأت قوات سوريا الديمقراطية هجومها على المنطقة، للسيطرة على المنطقة الواقعة بين شرق نهر الفرات وريف عين عيسى الجنوبي الشرقي، وتترافق الاشتباكات مع قصف متبادل بين الطرفين، وتحليق للطائرات الحربية في سماء المنطقة، في حين تدور اشتباكات بين الطرفين، قرب منطقة مساكن سد تشرين عند الضفاف الغربية لنهر الفرات، وسط معلومات عن تقدم لقوات سوريا الديمقراطية.