اشتباكات متفاوتة العنف في ريفي حمص الجنوبي الشرقي والشمالي و قصف لقوات النظام وطائراتها على مناطق الاشتباك

محافظة حمص – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: تستمر الاشتباكات العنيفة في محيط بلدة مهين بريف حمص الجنوبي الشرقي، بين تنظيم “الدولة الإسلامية” من طرف، وقوات النظام مدعمة بمسلحين موالين لها من طرف آخر، وسط تقدم جديد لقوات النظام وسيطرتها على نقاط جديدة في المنطقة، حيث تترافق الاشتباكات مع قصف مكثف ومستمر من قبل قوات النظام، بالإضافة لقصف من طائرات حربية يرجح أنها روسية تستهدف مناطق الاشتباكات التي أسفرت عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين، بينما قصفت قوات النظام أماكن في مدينة تلبيسة وأطرافها الجنوبية بريف حمص الشمالي، وسط اشتباكات في الأطراف الجنوبية والغربية للمدينة، بين الفصائل الإسلامية والمقاتلة مدعمة بجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) من طرف، وقوات النظام والمسلحين الموالين لها من طرف آخر، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية إلى الآن.