اشتباكات متفاوتة العنف مستمرة في محيط معضمية الشام ومرج السلطان وقصف جوي مكثف على الغوطة الغربية

محافظة ريف دمشق- المرصد السوري لحقوق الانسان:: لا تزال الاشتباكات العنيفة مستمرة بين الفصائل الإسلامية والمقاتلة من طرف، وقوات النظام والمسلحين الموالين لها من طرف آخر في محيط وأطراف مدينة معضمية الشام بغوطة دمشق الغربية، بالتزامن مع قصف بالبراميل المتفجرة على مناطق في أطراف المدينة، وسط قصف لقوات النظام على الأماكن ذاتها، ما أسفر عن سقوط عدد من الشهداء وإصابة آخرين، واتهم نشطاء من المدينة، قوات النظام باستخدام غازات في القصف، أيضاً استمرت الاشتباكات في محيط بلدة مرج السلطان بمنطقة المرج في الغوطة الشرقية، بين الفصائل الإسلامية من جهة، وقوات النظام والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وغير سورية من جهة أخرى، ما أسفر عن مقتل عدد من عناصر قوات النظام، ومعلومات عن خسائر بشرية في صفوف مقاتلي الفصائل، بينما وردت معلومات مؤكدة عن أن جهات أمنية تابعة للفصائل أعدمت رجلاً في منطقة التل، بعد قيام الأخير قبل أيام بـ “ذبح طفله والتمثيل بجثته”، كما ارتفع إلى 22 عدد البراميل المتفجرة التي ألقتها مروحيات النظام على أماكن في مدينة داريا ومحيطها بالغوطة الغربية، ولا معلومات عن الخسائر البشرية.