اشتباكات متواصلة بعنف في مدينة حلب وأطرافها وفي منبج ومحيطها وقصف جوي يستهدفهما

محافظة حلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: لا تزال المعارك العنيفة متواصلة بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من طرف، والفصائل المقاتلة والإسلامية من طرف آخر في محيط حيي بني زيد والخالدية ومنطقة الليرمون، بالتزامن مع قصف عنيف لقوات النظام على مناطق الاشتباك، وتحاول قوات النظام في هجومها هذا تحقيق تقدم في المنطقة، وسط معلومات عن تقدمها وسيطرتها على معامل في منطقة الليرمون، ما أسفر عن استشهاد ناشط إعلامي، بينما قصف الطيران الحربي مناطق في الليرمون وبني زيد، كذلك قصفت قوات النظام مناطق في بلدة حريتان بريف حلب الشمالي، ما أسفر عن سقوط جرحى، كما ارتفع إلى 4 بينهم رجل واثنين من أطفاله، وسقط عدد من الجرحى بينهم مواطنة وطفلة عدد الشهداء الذين قضوا جراء انفجار لغم بمنطقة احرص في ريف حلب الشمالي.

 

على صعيد متصل لا تزال الاشتباكات متواصلة بين قوات سوريا الديمقراطية من جانب، وتنظيم “الدولة الإسلامية” من جانب آخر، في مدينة منبج ومحيطها، وسط استمرار طائرات التحالف في التحليق بسماء المدينة واستهداف مواقع وتمركزات التنظيم في المنطقة، فيما وردت معلومات عن استشهاد سيدة وطفلها جراء إصابتهم بطلق ناري نتيجة الاشتباكات.