اشتباكات متواصلة يشهدها محيط مساكن سد تشرين عند ضفاف الفرات الغربية

تستمر الاشتباكات العنيفة بين قوات سوريا الديمقراطية من طرف، وعناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” من طرف آخر، في محيط مساكن سد تشرين على نهر الفرات بريف حلب الشمالي الشرقي، عقب سيطرة قوات سوريا الديمقراطية على السد وقطعها لطريق منبج – الرقة ووصولها للضفاف الغربية لنهر الفرات، بالتزامن مع معلومات مؤكدة عن وصول تعزيزات عسكرية لقوات سوريا الديمقراطية إلى ضفاف الفرات، وتتزامن الاشتباكات مع تحليق مكثف لطائرات التحالف الدولي في سماء المنطقة، واستهدافها لمواقع عناصر التنظيم وتمركزاتهم.