اشتباكات مستمرة بالشيخ مسكين والكتائب المقاتلة تستهدف تمركزات النظام بريف حلب

محافظة درعا – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: أعلنت فرقة فجر الإسلام عن بدء معركة ” النور”، للسيطرة على تل حمد، وبناية الساحر “المشتل” وكتيبة المشاة، فيما تستمر الاشتباكات العنيفة بين مقاتلي الكتائب الإسلامية وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) من طرف، وقوات النظام والمسلحين الموالين لها من طرف آخر ببلدة الشيخ مسكين، في محاولة من  مقاتلي جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) ومقاتلي الكتائب السيطرة على البلدة، باتلزامن مع قصف لقوات النظام على مناطق في المدينة، ومعلومات عن تقدم لمقاتلي النصرة والكتائب في طريق الشيخ مسكين – نوى، بينما قصفت قوات النظام مناطق في بلدة داعل، ومناطق أخرى في السهول الغربية لبلدة إبطع ولم ترد انباء عن اصابات حتى اللحظة، كذلك ألقى الطيران المروحي المزيد من البراميل المتفجرة على مناطق في بلدة الشيخ مسكين، في حين نفذ الطيران الحربي غارتين على مناطق في بلدة إبطع قبل قليل، ولم ترد حتى الآن معلومات عن خسائر بشرية، كما استشهدت سيدة على الأقل من بلدة الغارية الغربية، جراء قصف لقوات النظام على مناطق في البلدة، وأنباء عن سقوط عدد من الجرحى.

 

محافظة حلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: استهدفت الكتائب الإسلامية بعدة قذائف تمركزات لقوات النظام والمسلحين الموالين لها في قرية سيفات بريف حلب الشمالي، كذلك قصفت الكتائب الإسلامية بقذائف صاروخية تمركزات لقوات النظام في قرية كفر صغير، وتمركزات أخرى في الفئة الثانية من المدينة الصناعية بالمدخل الشمالي الشرقي لمدينة حلب، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية حتى الآن، في حين دارت اشتباكات بعد منتصف ليل أمس واستمرت حتى فجر اليوم بين الكتائب المقاتلة والكتائب الإسلامية من طرف، وقوات النظام مدعمة بقوات الدفاع الوطني وعناصر من حزب الله اللبناني من طرف آخر، في حي العامرية جنوب حلب، دون معلومات حتى الآن عن خسائر بشرية.