اشتباكات مستمرة بعنف في شرق حمص بعد هجوم لتنظيم “الدولة الإسلامية” على بلدة تسيطر عليها قوات النظام

محافظة حمص – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: استشهد مواطنان اثنان من بلدة كفرلاها الواقعة في منطقة الحولة بريف حمص الشمالي، تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية، كذلك، فيما تتواصل الاشتباكات العنيفة بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وغير سورية من جانب، والفصائل المقاتلة والإسلامية من جانب آخر، على محاور في شرق طريق تدمر – السخنة، وسط تجدد القصف الجوي والمدفعي من قبل قوات النظام والطائرات المروحية على محاور القتال، ومناطق سيطرة تنظيم “الدولة الإسلامية” ومواقعه، بالتزامن مع استمرار الاشتباكات بين الطرفين في منطقة جبال الشومرية ومحيطها، التي شهدت فجر اليوم معارك عنيفة بين جانبي القتال، نتيجة هجوم مجموعات من التنظيم على بلدة يقطنها غالبية من المواطنين من الطائفة العلوية، حيث ترافق الهجوم مع تفجير عربة مفخخة استهدف موقعاً لقوات النظام والمسلحين الموالين لها ما تسبب في مقتل 5 عناصر على الأقل وإصابة آخرين بجراح متفاوتة الخطورة، ما يرشح عددهم للارتفاع