اشتباكات مستمرة بين قوات النظام وفيلق الرحمن بأطراف الغوطة الشرقية وحي جوبر

لا تزال الاشتباكات مستمرة بين قوات النظام المدعمة بالمسلحين الموالين لها من جانب، ومقاتلي فيلق الرحمن من جانب آخر، على محاور في حي جوبر الدمشقي، ومحاور أخرى في محيط بلدة عين ترما بالغوطة الشرقية، وسط قصف مكثف من قبل قوات النظام على مناطق الاشتباك ومحاور القتال، دون ورود معلومات عن الخسائر البشرية إلى الآن.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان نشر قبل ساعات أنه تتواصل عمليات القصف المكثف لشرق العاصمة دمشق وغوطتها الشرقية، حيث رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان إطلاق قوات النظام  50 صاروخاً يعتقد أنها من نوع أرض – أرض منذ صباح اليوم الخميس الـ 17 من آب / أغسطس الجاري، على مناطق في محور عين ترما وحي جوبر، ترافق مع قصف قوات النظام على مناطق في وادي عين ترما، وسط استمرار الاشتباكات بين قوات النظام المدعمة بالمسلحين الموالين لها من جهة، ومقاتلي فيلق الرحمن من جهة أخرى، على محاور في محيط عين ترما ووادي عين ترما ومحاور أخرى داخل حي جوبر، كما كان المرصد السوري لحقوق الإنسان نشر ليل أمس أنه جرى استهداف بلدة عين ترما ومحيطها، بـ 20 صاروخ يعتقد أنها من نوع أرض – أرض، أطلقتها قوات النظام، ليرتفع إلى نحو 56 عدد الصواريخ التي أطلقتها قوات النظام على البلدة طوال اليوم، كما نشر أن الاشتباكات تواصلت بين قوات النظام المدعمة بالمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وغير سورية من جهة، ومقاتلي فيلق الرحمن من جهة أخرى، على محاور في محيط بلدة عين ترما ومحور واديها، وسط معلومات مؤكدة عن تمكن قوات النظام من التقدم في مباني بالمنطقة، وتوسيع نطاق سيطرتها، بغطاء من القصف المكثف الذي استهدف محور القتال، ومعلومات عن خسائر بشرية في صفوف  طرفي القتال، جراء القصف المتبادل والاشتباكات.