اشتباكات مستمرة على بعد كيلومترات معدودة من مدينة الباب والطيران الحربي يجدد قصفه على ريف حماة

محافظة حلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: تبين أن المقاتلين الاثنين من الفصائل الإسلامية واللذين قضيا في ظروف مجهولة ببلدة دارة عزة بريف حلب الغربي، تبين أنهما قتلا جراء إطلاق النار عليهما أثناء نوبة حراسة لهما في سجن يتبع للفصيل حيث أقدم أحد السجناء بإطلاق الرصاص عليهما عقب سرقته سلاح من أحد الحراس قبل أن يلوذ بالفرار رفقة سجين آخر، وكانت دارة عزة قد شهدت يوم أمس هجوماً لهيئة تحرير الشام المشكَّلة حديثاً من جبهة فتح الشام وفصائل أخرى، على محكمة البلدة التابعة لحركة أحرار الشام الإسلامية، حيث انسحبت الهيئة عقب سيطرتها على المحكمة والحواجز المحيطة بها، وجاء الانسحاب بعد وساطات من عدد من الجهات العاملة في ريف حلب الغربي وريف إدلب، في حين لا تزال الاشتباكات متواصلة في المحورين الجنوبي والجنوبي الغربي لمدينة الباب على بعد نحو 7 كلم من المدينة، بين عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” من جانب، ومجموعات النمر والمسلحين الموالين لها من جانب آخر، وكان ما لايقل عن 30 من عناصر تنظيم ” الدولة الإسلامية” قتلوا إثر استهداف الطيران الحربي تجمعات وآليات لهم بمناطق واقعة جنوب وجنوب مطار كويرس العسكري بالقرب من بلدة دير حافر ولا يعرف ما اذا كانت الطائرات تابعة للنظام السوري او الروسي ، حيث تمكنت قوات النظام من سحب عدد من جثث عناصر التنظيم.

 

 

محافظة حماة – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: قصفت طائرات حربية أماكن في بلدة طيبة الإمام بريف حماة الشمالي، كما تعرضت أيضاً أماكن في منطقة الزوار بالريف الشمالي لقصف من قبل الطيران الحربي، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية.