اشتباكات مستمرة في محيط منطقة الكليات العسكرية وقصف على بلدة عندان

محافظة حلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: أصيبت سيدة وطفلها بجراح، جراء إطلاق النار عليهم في ريف حلب الشمالي، حيث اتهم نشطاء كرد، تنظيم “الدولة الإسلامية” بإطلاق النار عليهما، بينما قضى مقاتل دون سن الـ 18، جراء إصابته في قصف واشتباكات مع قوات النظام في محيط منطقة الطامورة بريف حلب الشمالي، كما جددت قوات النظام قصفها لمناطق في بلدة عندان بريف حلب الشمالي، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية حتى الآن، أيضاً لا تزال المعارك مستمرة في محيط منطقة الكليات العسكرية بالأطراف الجنوبية والجنوبية الغربية من مدينة حلب، بين قوات النظام وحزب الله اللبناني والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وعربية وآسيوية من جهة، والفصائل المقاتلة والإسلامية والحزب الإسلامي التركستاني وجبهة فتح الشام من جهة أخرى، عقب تمكن قوات النظام من السيطرة على كليتي التسليح والمدفعية والمدرسة الفنية الجوية، إثر هجوم عنيف نفذته فجر اليوم، بالتزامن مع عشرات الغارات الجوية الروسية وضربات جوية من طائرات النظام، قضى وقتل فيها وفي الاشتباكات العشرات من الطرفين.، فيما قصفت الطائرات الحربية مناطق في بلدة المنصورة بريف حلب اغربي، ولا أنباء عن إصابات