اشتباكات مستمرة و 13 شهيدا في قصف بالبراميل المتفجرة على حلب

محافظة حلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: تعرضت مناطق في حويجينة وتل نعام وتل اصطبل والجبول لقصف بالبراميل المتفجرة، ولا إصابات إلى الآن، كما استشهد رجل متأثراً بإصابته في قصف جوي على مناطق في مدينة الباب قبل يومين، كذلك استشهدت طفلة ومعلومات عن استشهاد والدتها جراء قصف بقذائف الهاون على قرية كفر كلبين من قبل مقاتلي الدولة الإسلامية في العراق والشام، ومعلومات كذلك عن استشهاد سيدة و 3 أطفال على الأقل، جراء قصف جوي على قرية المنطار بالريف الجنوبي، ووردت معلومات عن سيطرة الدولة الإسلامية في العراق والشام على اجزاء واسعة من بلدة حيان، عقب اشتباكات مع مقاتلي كتائب إسلامية مقاتلة وكتائب مقاتلة، في حين أبلغ نشطاء من بلدة حيان المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن مقاتلين من الدولة الإسلامية، تسللوا إلى أطراف البلدة، ودخلوا منازل في بساتين البلدة، وقتلوا رجل وابنته قي منزلهما، كما استشهد مقاتلان من الكتائب الاسلامية المقاتلة جراء إطلاق النار عليهما من قبل  عناصر  الدولة الاسلامية في بساتين حيان، بحسب ما ذكر النشطاء، ولا يزال مصير عدد من المواطنين مجهولا إلى الآن، بالتزامن مع قصف بالبراميل المتفجرة على قرية بلاس بالريف الجنوبي وفي مدينة حلب سقطت قذيفة على منطقة في شارع الموعد بين حيي صلاح الدين والمشهد، ولا خسائر بشرية،، ما أدى لأضرار في ممتلكات المواطنين، واستشهد رجل آخر أمس جراء قصف بالبراميل المتفجرة على مناطق في حي كرم الميسر ليرتفع إلى 13 عدد الشهداء الذين قضوا في قصف البراميل المتفجرة أمس على كرم الميسر، بينهم رجل وابنه و4 اطفال وسيدتان اثنتان ، كذلك فتح الطيران الحربي نيران رشاشات الثقيلة على مناطق في حي طريق الباب، دون خسائر بشرية.