اشتباكات وقصف بري بين قوات النظام و”الجيش الوطني” على محاور ريف حلب الشمالي

1٬333

محافظة حلب: دارت اشتباكات متقطعة، بعد منتصف الليل الأحد _ الاثنين، بين قوات النظام من جهة، وفصائل “الجيش الوطني” من جهة أخرى، على محور  مرعناز بريف حلب الشمالي ضمن مناطق انتشار القوات الكردية والنظام السوري في ريف حلب الشمالي.

وفي سياق ذلك، قصفت القوات التركية المتمركزة عند أطراف مدينة إعزاز، قرية مرعناز، دون ورود معلومات عن حجم الأضرار.

واندلعت اشتباكات عنيفة بالأسلحة الرشاشة الثقيلة والمتوسطة وقذائف الهاون، في 22 تشرين الثاني، بين قوات تحرير عفرين من جهة، و”فرقة الحمزة” إحدى تشكيلات “الجيش الوطني” الموالي لتركيا من جهة أخرى، على محور كيمار بناحية شيراوا بريف عفرين شمال غربي حلب، مما أدى لمقتل عنصر من “فرقة الحمزة” وإصابة آخرين بجروح متفاوتة.
ووثق نشطاء المرصد السوري في 19 تشرين الثاني الجاري مقتل عنصر من فرقة الحمزة إحدى تشكيلات الجيش الوطني الموالي لتركيا، جراء استهدافه من قبل “قوات تحرير عفرين” بعملية تسلل للأخيرة على محور كيمار، بريف عفرين، شمال غربي حلب، خلال الساعات الفائتة، وكانت القوات التركية والفصائل الموالية لها، قصفت أمس بالمدفعية الثقيلة، قرية مرعناز بريف حلب الشمالي ضمن مناطق انتشار القوات الكردية والنظام السوري في ريف حلب الشمالي، دون معلومات عن حجم الأضرار حتى اللحظة.