اشتباكات وقصف متبادل بين القوات الكردية و “الجيش الوطني” على محاور في ريف حلب الشمالي

رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، اندلاع اشتباكات بالأسلحة الرشاشة الثقيلة والمتوسطة بين”القوات الكردية” من جهة، و “الجيش الوطني” الموالي لتركيا من جهة أخرى مساء الأربعاء، على محور قرى “ أبين و باصلحايا و عقيبة ” بريف حلب الشمالي، استمرت لأكثر من ثلاثة ساعات، دون معلومات عن خسائر بشرية.
وكان نشطاء المرصد السوري، رصدوا سقوط طائرة استطلاع روسية بين جبهتي مارع وعبلة بريف حلب الشمالي، ضمن مناطق نفوذ القوات التركية والفصائل، حيث تبنت فصائل “الجيش الوطني” الموالي لتركيا عملية اسقاط طائرة الاستطلاع، إلا أن مصادر المرصد السوري لم يتسنى لها التأكد إذا ما كانت عملية الإسقاط طبيعية أم جرى اسقاطها على يد الفصائل.
كما قصفت القوات التركية بالمدفعية الثقيلة مناطق انتشار القوات الكردية في ريفي حلب الشمالي والشمالي الغربي يوم أمس الأربعاء، حيث استهدفت المدفعية التركية مناطق في محيط مطار منغ العسكري وأطراف تل رفعت وريف عفرين، دون معلومات عن خسائر بشرية، يأتي ذلك كرد فعل تركي على مقتل 3 من جنودها خلال الأيام الفائتة.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد