اشتباكات وقصف متبادل بين قوات “مجلس منبج” وفصائل “الجيش الوطني” في الريف الغربي لمدينة منبج

أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن اشتباكات عنيفة اندلعت بين فصائل “الجيش الوطني” من جهة وقوات “مجلس منبج العسكري” التابعة لقسد من جهة أخرى، استمرت لعدة ساعات متواصلة، بعد منتصف ليلة الخميس – الجمعة على محاور البوغاز والكاوكلي بريف منبج، شرقي حلب، تزامن ذلك مع قصف صاروخي متبادل بين الطرفين، دون ورود معلومات عن سقوط خسائر بشرية.

المرصد السوري لحقوق الإنسان أشار مساء أمس إلى أن القوات التركية المتمركزة في قاعدة الشويحة بريف حلب الشمالي الشرقي بقذائف المدفعية، قريتي البوغاز والكاوكلي ضمن مناطق نفوذ مجلس منبج العسكري المنضوي تحت قيادة “قسد” بريف حلب الشرقي، تزامنا مع إطلاق قنابل مضيئة قرب خطوط التماس في ريف مدينتي الباب ومنبج شرقي حلب، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد وثق يوم أمس مقتل عنصر بقوات “مجلس منبج العسكري” التابع لقوات سوريا الديمقراطية وذلك على إثر إحباط عملية تسلل نفذتها مجموعات تابعة “الجيش الوطني” الموالي لتركيا في قريتي المحسنلي وجندل بريف مدينة منبج الشمالي، شرقي حلب و معلومات عن وجود قتلى من المهاجمين.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد