اشتباكات وقصف مدفعي متبادل بين مجلس الباب العسكري و”الجيش الوطني” في ريف حلب

محافظة حلب:اندلعت اشتباكات عنيفة بين قوات مجلس الباب العسكري المنضوية ضمن صفوف “قسد” من جهة، وفصائل “الجيش الوطني” من جهة أخرى، على محوري البوغاز والعجمي بريف مدينة الباب شرقي حلب، تزامنًا مع قصف بري تركي مكثف براجمات الصواريخ والمدفعية الثقيلة على قرية البوغاز الواقعة ضمن سيطرة مجلس الباب العسكري.
على صعيد متصل، قصفت قوات مجلس الباب العسكري بقذائف الهاون قريتي الشيخ ناصر والعجمي الخاضعة لسيطرة “الجيش الوطني”، ما أدى إلى تضرر عدد من منازل المدنيين.
كما اندلعت اشتباكات عنيفة وقصف مدفعي متبادل بين “الجيش الوطني” من جهة وقوات مجلس منبج العسكري  على خط الجبهة شمال وغرب منبج والكاوكلي والعريمة وكورهيوك بريف منبج شرقي حلب، دون ورود معلومات عن حجم الخسائر.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد رصدوا، في 21 يناير، اندلاع اشتباكات عنيفة بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة بين الجيش الوطني من جهة، وقوات مجلس الباب العسكري، من جهة أخرى على محور الغور بريف مدينة الباب، شرقي حلب، بالتزامن مع قصف مدفعي من قبل القوات التركية على محاور الاشتباكات، دون ورود معلومات عن حجم الخسائر بين الطرفين.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد