اشتباكات يشهدها ريفا حلب الشمالي والجنوبي وتجدد استهداف أحياء بالمدينة بالقذائف والقصف


 

محافظة حلب – المرصد
السوري لحقوق الإنسان:: اعتقلت قوات الأمن الداخلي الكردي (الاسايش) بريتا حاجي
حسن رئيس “مجلس مدينة حلب الحرة”، حيث قامت (الاسايش) باعتقاله من منزل
عائلته في بلدة مريمين بريف حلب الشمالي، وتم اقتياده إلى جهة مجهولة بحسب نشطاء
في المنطقة، كذلك تجددت الاشتباكات العنيفة بين قوات النظام والمسلحين الموالين
لها من طرف، والفصائل المقاتلة والإسلامية من طرف آخر في محور بردة بريف حلب
الجنوبي، ما أدى لاستشهاد مقاتل في الفصائل ومعلومات عن خسائر بشرية في صفوف
الطرفين، بينما قصف الطيران الحربي مناطق في بلدة عنجارة بريف حلب الشمالي، ما أدى
لإصابة عدة أشخاص بجراح، فيما قصف الطيران المروحي مناطق في قرية عطشانة شرقية
بريف حلب الجنوبي، في حين سمعت أصوات إطلاق نار قرب منطقة الحلوانية بريف جرابلس
التي يتواجد فيها معبر للتنظيم نحو الأراضي التركية، يعتقد أنها ناجمة عن إطلاق
نار متبادل بين تنظيم “الدولة الإسلامية” من طرف، والقوات التركية من
طرف آخر، كما سقط صاروخ يعتقد أنه من نوع أرض – أرض على منطقة في حي بستان الباشا
شمال حلب، بينما سقطت المزيد من القذائف على أماكن في أحياء المحافظة والمشارقة
والفيض الجميلية والأعظمية ومناطق ساحة سعد الله الجابري ومحطة بغداد والمرديان
بمدينة حلب، ما ادى لإصابة عدة أشخاص بجراح، وأنباء عن شهداء.

وعلى صعيد متصل تجددت
الاشتباكات بين تنظيم “الدولة الإسلامية” من طرف، والفصائل الإسلامية
والمقاتلة من طرف آخر في محاور بريف حلب الشمالي، حيث تركزت الاشتباكات في منطقة
تل بطال، وسط معلومات عن تمكن الفصائل من استعادة السيطرة على القرية، ومعلومات
مؤكدة عن خسائر بشرية في صفوفهما، كما قصفت قوات النظام أماكن في منطقة عندان
بالريف الشمالي لحلب، ولا معلومات عن إصابات.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد