اشتون: لحل سياسي لازمة سوريا ويتعين علينا وضع حد للاقتتال والعنف

أكدت المفوضة العليا للسياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي كاثرين أشتون دعمها لمهمة المبعوث الأممي والعربي الى سوريا الأخضر الابراهيمي الذي سينضم الى اللقاء في بروكسل لاطلاع الوزراء الاوروبيين على آخر التطورات في سوريا.

واشارت في تصريح الى أن اللقاء سيتطرق الى “التحديات التي يواجهها الشعب السوري”، مؤكدة أن “الأهم هو إيجاد حل سياسي.. ويتعين علينا وضع حد للاقتتال والعنف”.

وتابعت: “لقد قلنا بكل وضوح أنه لا يمكن بقاء الرئيس السوري بشار الأسد رئيسا للبلاد، وكنا نؤكد ذلك لوقت طويل، فقد أصبحت سياسته المدمرة واضحة للجميع”، مذكرة بان “انضمام الابراهيمي للاجتماع الوزاري يتيح الفرصة لمناقشة موضوع المساعدات الانسانية وضمان نقلها الى المحتاجين بأسرع ما يمكن”، لافتة الى أنها ستطلع الوزراء على سير المفاوضات بين سداسية الوسطاء الدوليين وايران والتي عقدت الجولة السابقة منها في كازاخستان الشهر الماضي، وكذلك الخطوات المقبلة في إطار تسوية القضية النووية الايرانية، مؤكدة ان اللقاء المرتقب بين الفريقين سيعقد في مدينة ألما آتا الكازاخية بعد نحو أسبوعين.

النشرة

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد