اطفال سعيد محمود حمادة رهائن عن والدهم في معتقلات النظام السوري

في اطار سياستها الممنهجة للضغط على الناشطين والمعارضين و المطلوبين امنيا ،تقوم السلطات السورية بإتباع اساليب مشينة لا يمكن وصفها بأية صفات لإجبار المعارضين والمطلوبين امنيا على تسليم انفسهم حيث تقوم الاجهزة الامنية السورية باعتقال اقارب المطلوبين مثل الاب والأم والزوجة او الاخ والأخت والأبناء وحتى في بعض الاحيان الاصدقاء المقربين وكثيرة جدا هي الحالات التي حدثت وتحدث كل يوم في سورية ولكن ان تصل الامور الى حد اعتقال طفل عمره لا يتجاوز العامين لإجبار عمه على تسليم نفسه !!!! فهذا مما لا يمكن ان يكون مقبولا ولا يمكن بأي شكل من الاشكال ان يكون هناك تبرير لاعتقاله مع اطفال اخرين ايضا لا تتجاوز اعمارهم 6 و 9 اعوام مع والدتهم للضغط على ابيهم المطلوب امنيا .

حيث قامت السلطات السورية في 12 -5 -2012 بمداهمة منزل المواطن سعيد محمود حمادة المطلوب امنيا لها وبما انها لم تجده في منزله فقد قامت باعتقال جميع الموجودين في المنزل ومنهم (زوجته وأطفاله “محمود 9 اعوام و أسامة 6 اعوام ” ووالده “محمود ” ووالدته ” وأخوه ” محمد ” وزوجة أخيه علي وابن علي البالغ من العمر سنتين ” آدم ” ) وذلك بهدف الضغط عليه لتسليم نفسه .

ولاتزال تحتجزهم منذ اعتقالهم في مقر المخابرات الجوية وتساوم وجهاء بلدة عقربا بريف دمشق من اجل تسليم المطلوب نفسه مقابل الافراج عن العائلة التي وافق الامن على الافراج عن الطفل الصغير ذي العامين فقط بعد عشرة ايام من الاعتقال .

ان سياسة اعتقال اهالي المطلوبين وأبنائهم وحجزهم كرهائن حتى تسليم المطلوبين انفسهم هي سياسة مرفوضة جملة وتفصيلا ولا تؤدي إلا الى زيادة الاحتقان في الشارع المحتقن اصلا وخاصة اذا كان الرهائن اطفالا صغارا لا ذنب لهم سوى انهم جاؤوا الى هذه الدنيا منتمين الى بلد يديره نظام لا يرحم الطفولة و براءتها.

اننا المرصد السوري لحقوق الانسان نطالب السلطات السورية بالتوقف الفوري عن السياسة الممنهجة التي تمارسها اجهزتها الامنية باعتقال اقارب المطلوبين لها كرهائن والافراج عن الفوري ةغير المشروط عن الاطفال وذويهم التزاما بالمعاهدات والمواثيق الدولية المتعلقة بحقوق الانسان والاطفال التي وقعت وصادقت عليها الحكومة السوري

في الوقت ذاته يطالب المرصد السوري لحقوق الانسان المجتمع الدولي ومنظمة رعاية الطفولة اليونيسف بتحمل مسؤولياتهم كاملة تجاه اطفال سورية والعمل بكل جهد وبأسرع ما يمكن على الافراج عن هؤلاء الاطفال وغيرهم من الاطفال السوريين المعتقلين في سجون ومعتقلات النظام .

المصدر :المرصد السوري لحقوق الانسان تاريخ نشر البيان في الـ24من شهر ايار/مايو 2012