اعتداءات واعتقالات متواصلة من قبل فصائل الجيش الوطني في عفرين وريفها

محافظة حلب: أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن عناصر دورية تابعة للشرطة المدنية اعتقلت خلال الأيام الفائتة مواطنين اثنين من أبناء ناحيتي شيخ الحديد وجنديرس بريف عفرين، بتهمة التعامل مع الإدارة الذاتية السابقة وذلك بغية تحصيل فدى مالية منهم.
على صعيد متصل، أقدم عناصر من أمنية فصيل السلطان مراد على الاعتداء بالضرب المبرح على مواطن مهجر بتاريخ 10 أيلول الجاري، أمام مركز لتوزيع الخبز المدعوم في حي الزيدية بعفرين.

وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد أفادوا بتاريخ 11 أيلول الجاري،بأن عناصر حاجز تابعة لفصيل فرقة الحمزة أقدموا على الاعتداء بالضرب المبرح على مواطن من أهالي عفرين، عند مدخل قرية بابليت بريف عفرين، بتاريخ 8 أيلول الجاري، بذريعة عدم توقفه على الحاجز، حيث تم اعتقال المواطن لساعات وتعذيبه، قبل الإفراج عنه في ذات اليوم.

على صعيد متصل، أقدم عناصر دورية تابعة للاستخبارات التركية، بتاريخ 7 أيلول الجاري، على اعتقال مختار قرية داركرية التابعة لناحية معبطلي بريف عفرين، بتهمة التعامل مع الإدارة الذاتية سابقا.

ووفق المعلومات التي حصل عليها نشطاء المرصد السوري، فإن القيادي في فرقة الحمزة المدعو (أ.ع) أقدم على رفع تقرير كيدي ضد المختار، على خلفية منعه لعناصر فرقة الحمزة من تجريف الأراضي الزراعية، بواسطة الجرافات والآليات الثقيلة الواقعة على أطراف القرية، وذلك بحثًا عن الكنوز واللقى المدفونة.
ويذكر، بأن مختار القرية اعتقل سابقاً بذات التهمة، وتم الإفراج عنه، بعد دفع ذويه فدية مالية لفصيل فرقة الحمزة ضمن منطقة “غصن الزيتون”.