اعتداءات واعتقالات متواصلة من قبل فصائل “الجيش الوطني” في عفرين بريف حلب

محافظة حلب:أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن عناصر دورية تابعة لفصيل فيلق الشام المقرب من الاستخبارات التركية، اعتقلوا ثلاثة مواطنين من أهالي قرية فافرتين التابعة لناحية شيراوا بريف عفرين خلال الأيام الفائتة، بتهمة التعامل مع الإدارة الذاتية السابقة وذلك بغية تحصيل فدى مالية منهم.
على صعيد متصل،أقدم عناصر تابعين لفصيل الجبهة الشامية على الاعتداء بالضرب المبرح على مواطن وضربه بأداة حادة على الرأس، وهو من أهالي مدينة منبج ويقطن في مدينة عفرين، لرفضه دفع إتاوات لعناصر الفصيل، وهدد العناصر المواطن باختطافه وتوجيه تهمة التعامل مع الإدارة الذاتية السابقة في حال أقدم المواطن على تقديم شكوى ضدهم.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد أفادوا بتاريخ 29 آب الجاري، بأن عناصر دورية مشتركة بين الشرطة العسكرية وفصيل فرقة الحمزة، اعتقلوا مواطن من أهالي قرية بابليت بريف عفرين شمال غربي حلب، بتاريخ 18 آب الجاري، بتهمة التعامل مع الإدارة الذاتية السابقة، وذلك بغية تحصيل فدية مالية منهُ.
وعلى صعيد متصل أقدم عناصر دورية تابعة للشرطة العسكرية والمدينة، خلال الأيام الفائتة، على اعتقال مواطنين اثنين أحدهم من قرية شيخوتكا والأخر من قرية معمل اوشاغي التابعتين لناحية معبطلي، بتهمة الخروج بنوبات الحراسة الليلية إبان سيطرة الإدارة الذاتية على مدينة عفرين، بالإضافة إلى اعتقال مواطنين اثنين من أهالي ناحية شيخ الحديد،دون معرفة التهمة الموجهة إليهما