اعتداء جديد لـ”الجندرما” التركية بحق ثلاث شبان حاولوا دخول الأراضي التركية من ريف الحسكة

محافظة الحسكة: تعرض 3 شبان للاعتداء بالضرب المبرح من قِبل حرس الحدود التركي “الجندرما”، أثناء محاولتهم دخول الأراضي التركية من ريف مدينة الدرباسية بريف الحسكة.

وبحسب نشطاء المرصد السوري، فإن الشبان الثلاثة حالوا بعد منتصف ليلة الثلاثاء – الأربعاء الدخول للأراضي التركية عن طريق التهريب من قرية عراضة الواقعة شمال أبو راسين (زركان) بريف الحسكة الشمالي الغربي عند الحدود السورية – التركية، إلا أن عناصر “الجندرما” التركية ألقوا القبض عليهم وانهالوا بالضرب المبرح عليهم، الأمر الذي تسبب بحدوث كسور في القفص الصدري لاثنين منهم ورضوض وجروح في مختلف أجزاء الجسم قبل أن تلقي بهم داخل الأرضي السورية.
المرصد السوري لحقوق الإنسان أشار يوم أمس إلى تعرض شاب من  مدينة عامودا بريف الحسكة الشمالي، للضرب المبرح على يد الجندرما التركية تسبب له بكسور في ساقه وجروح عميقة وذلك اثناء محاولته عبور الجدار الحدودي بهدف الوصول إلى تركيا من ريف مدينة الدرباسية  عبر طرق التهريب.
المرصد السوري لحقوق الإنسان  يدين استمرار اعتداءات الجندرما التركية بحق المواطنين السوريين الفارين من ويلات الحرب ويحذر الأهالي من تصاعد أعمال العنف على الحدود السورية-التركية.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد