اعتقالات بالجملة وفرض غرامات مالية على معتقلين مقابل إطلاق سراحهم في عفرين

محافظة حلب: أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن دورية تابعة لـ”الشرطة العسكرية” في مدينة عفرين، أقدمت يوم أمس على اعتقال قاصر من أبناء قرية “الباسوطة” بريف عفرين، بتهمة حيازة مسدس “خلبي” واقتياده إلى مقراتها الأمنية في مدينة عفرين.

وفي المقابل، اعتقلت الشرطة المدنية في مدينة اعزاز شمالي حلب، مواطن من أهالي قرية ميدانكي بناحية شران في الثاني من ديسمبر الجاري، وذلك أثناء عمله في توزيع المواد الغذائية في المدينة، بتهمة التعامل مع “الإدارة الذاتية” إبان سيطرتها على عفرين، بالرغم من تسوية وضعه ودفع غرامات مالية مقابل ذلك بعد أن اعتقل في فترات سابقة

وفي سياق آخر، فرضت محكمة في مدينة عفرين غرامة مالية تقدر بـ 1500 ليرة تركية على شاب من ذوي الاحتياجات الخاصة بعد اعتقاله من قبل “الشرطة العسكرية” بتاريخ 29 نوفمبر الفائت، دون توجيه أي تهمة إليه، والشاب من ذوي الدخل المحدود ولا يملك أموالاً لدفع الغرامة

كما اعتقلت “الشرطة العسكرية” خلال الأيام الفائتة شابًا من أهالي قرية حمام بناحية جنديرس وذلك عقب عودته إلى قريته قادمًا من مناطق سيطرة القوات الكردية في ريف حلب الشمالي، دون معرفة التهمة الموجهة إليه.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد