اعتقالات ومداهمات متبادلة بين جبهة النصرة وتنظيم “الدولة الإسلامية” في ريفي حماه وإدلب

علم المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن جبهة النصرة ( تنظيم القاعدة في بلاد الشام ) مدعمة بألوية إسلامية، اقتحمت منطقة تل طوقان بريف إدلب، الذي يتمركز فيها لواء مقاتل، كان قد توجه قائدها قبل أيام لمبايعة تنظيم “الدولة الإسلامية”، إلا أن الأخير رفض بيعته بحسب المصادر، ليعود بعدها قائد اللواء مع مقاتليه، ويتمركز في منطقة تل طوقان القريبة من بلدة سراقب، كما اقتحمت جبهة النصرة منطقتي تل السلطان وأبو الظهور، واعتقلت عشرات الأشخاص، فيما لاذ آخرون بالفرار، ممن اتهمتهم النصرة بـ “موالاة الدولة الإسلامية، والانتساب إليها”، كذلك اعتقلت النصرة عدة رجال في منطقة سنجار للأسباب ذاتها، إضافة إلى أن جبهة النصرة استولت على مستودعات وآليات كانت تابعة للرجال الذين اعتقلتهم.

 

على صعيد متصل، فقد داهم تنظيم “الدولة الإسلامية” منطقة الشيحة بريف حماه، واعتقل قيادياً وعدد من العناصر التابعين لجبهة النصرة ( تنظيم القاعدة في بلاد الشام)، بينما وردت معلومات عن اعتقال جبهة النصرة لقائد لواء إسلامي كان مبايعاً لتنظيم “الدولة الإسلامية” والذي يسيطر على عدة قرى وبلدات بريف حماه الشرقي.