اعتقال روسي من أنصار “هيئة تحرير الشام” قبل تنفيذه عمليات إرهابية

اعتقلت هيئة الأمن الفدرالية الروسية FSB أحد أنصار تنظيم “هيئة تحرير الشام” الإرهابي، بينما كان يحضر لهجوم إرهابي في سيبيريا، ثم التوجه إلى سوريا للمشاركة في العمليات العدائية هناك.

وجاء في بيان الهيئة أنه قد تم اعتقال العنصر الإرهابي وهو من أنصار تنظيم “هيئة تحرير الشام” (المحظور في روسيا)، وهو مواطن روسي كان يخطط لارتكاب عمل إرهابي في مدينة شيتا، بمنطقة “ما وراء بحيرة البايكال” الروسية في سيبيريا، وفقا للمكتب الإعلامي التابع للهيئة.

وبعد الهجوم الإرهابي، كان الإرهابي يخطط للتوجه إلى سوريا للمشاركة في الأعمال العدائية كجزء من الجماعات الإرهابية، وقد تم مصادرة عبوتين ناسفتين مرتجلتين بهما عناصر مدمرة بكتلة إجمالية قدرها 400 غرام من مكافئ مادة “تي إن تي”، ومفجر محلي الصنع، وثلاث قنابل يدوية، وعينات مبردة لبندقية هجومية من طراز “إيه كيه-103” ومسدس من طراز ماكاروف، معدلين لإطلاق الذخيرة الحية، وكمية كبيرة من الذخيرة، فضلا عن مؤلفات دينية محظورة.

وتابعت هيئة الأمن الفدرالية أن “الجاني قد اعترف بفعلته، ويتعاون مع المحققين”، حيث تم فتح قضية جنائية بتهمة التحضير لهجوم إرهابي، وتلقي تدريبات بغرض القيام بأنشطة إرهابية، والاتجار غير المشروع بالأسلحة والذخائر، وحيازة متفجرات وعبوات ناسفة بشكل غير قانوني، وتعديل الأسلحة النارية بشكل غير قانوني.

المصدر: RT

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد