اعضاء بمجلس الشيوخ الأمريكي يدعون لإقامة مناطق إنسانية آمنة في سوريا

دعا اعضاء جمهوريون وديمقراطيون في مجلس الشيوخ الأمريكي يوم الثلاثاء الرئيس باراك أوباما إلى إقامة وفرض مناطق إنسانية آمنة في سوريا وسط مخاوف دولية من الأوضاع المتردية التي يواجهها ملايين النازحين بسبب الحرب.

وقال العضوان الجمهوريان جون مكين ولينزي جراهام والعضوان الديمقراطيان ريتشارد ديربن وتيم كين في رسالة إلى أوباما “النزوح البشري الهائل والقتل والدمار إهانة للعالم المتحضر ويجب أن تتوقف.”

وأدت الحرب المستمرة منذ أربع سنوات إلى مقتل ما يربو على 220 ألف شخص فضلا عن تشريد الملايين.

وحث أعضاء مجلس الشيوخ أوباما على إقامة منطقة آمنة أو أكثر “بآليات التنفيذ اللازمة” بما في ذلك تأمين المنطقة الحدودية من جانب تركيا.

وطالبوا إدارة أوباما أيضا بتزويد النواب بمعلومات عن جهود تخفيف الأزمة الإنسانية في سوريا بما في ذلك جهود إقامة وفرض مناطق آمنة مع حلفاء الولايات المتحدة.

وقال أعضاء مجلس الشيوخ أيضا إنهم أصيبوا بخيبة أمل لأن الولايات المتحدة لم تستقبل مزيدا من اللاجئين السوريين اثناء الصراع. وقد استقبلت البلاد أقل من 800 لاجئ.

رويترز