اغتيال عسكري متعاون مع “حزب االله” اللبناني في ريف درعا

محافظة درعا: قتل عنصر يعمل لصالح الأمن العسكري بدرعا، ويتهم بالعمل مع “حزب الله” اللبناني، إثر استهدافه ليلاً بالرصاص المباشر من قبل مجهولين على الطريق الواصل بين مدينتي جاسم ونوى شمالي درعا.
وبذلك، فقد بلغت حصيلة الاستهدافات في درعا، منذ مطلع شهر يناير/كانون الثاني، وفقاً لتوثيقات المرصد السوري 416 استهدافا جميعها جرت بطرق وأساليب مختلفة، وتسببت بمقتل 351 شخصا، هم: 167 من المدنيين بينهم 4 سيدات و6 أطفال، و144 من العسكريين تابعين للنظام والمتعاونين مع الأجهزة الأمنية وعناصر “التسويات”، و24 من المقاتلين السابقين ممن أجروا “تسويات” ولم ينضموا لأي جهة عسكرية بعدها، و4 عناصر سابقين بتنظيم “الدولة الإسلامية” و8 مجهولي الهوية و4 عناصر من الفيلق الخامس والمسلحين الموالين لروسيا.